utf-8
التوحش الكلي والجزئي وارتباطهما بمفهوم الدار والدولة
 الجديــد | محــرك البحــث | برنــامج المــنبـــر| خــارطــة المـوقــع | اتـصــل بنــا | تـجـاوز الحــجــب | الـمنــتــدى
مكتبة الشيخ المقدسي
منهاج السنة
عـقــيــدة أهـــل الـجـنـة
الــفــريــضــة الــغــائـبـة
كــــتــــب وأبـــــحــــاث
مـــــــــــــقــــــــــــــالات
قــــضـــايـــا فــقــهــيــة
التـــاريــخ و الســــــيـــر
حــــــــــــــــــــــــــوارات
أشـــبــــال الــتــوحــيــد
مـــــــــطــــــــويــــــــات
فــــــرق ومـــــذاهــــــب
مجــــــــــــــــــــــــــــلات
المجـموعـــات الإعــلامية
بــيــانـــــــات المــــنــبــر
عــــين على الأحــــــداث
كـلمـات سطرت بالدمــاء
صوت التوحيد
مـــــــرئــــــيـــــــــــــات
خـطـب ومــحـــاضـــــرات
حـــــــداء الـــمــجــاهـــد
عيون الكلم
مــخـتــارات شــرعـــيـــة
الــجـهــاد والــشــهـــادة
الأخــــلاق والـــرقــائـــق
الـــواقــع الــمــعــاصـــر
مــوضــوعـات مــتـنـوعـة
 منبر التوحيد و الجهاد التوحش الكلي والجزئي وارتباطهما بمفهوم الدار والدولة

التوحش الكلي والجزئي وارتباطهما بمفهوم الدار والدولة
Share


الكاتب : أبو قتادة الفلسطيني
تاريخ الإضافة: 2015-02-27
صندوق الأدوات
حفظ المادة
طباعة
إلى المفضلة
تنبيه عن خطأ
إلى صديق
محرك البحث
بحث في الصفحة
بحث متقدم » 

شارك معنا
شارك معنا في نشر إصدارات المجاهدين. . . رسالة إلى كل من يملك كتاباً أو مجلة أو شريطاً . . . تتمة

بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم شيخنا العلامة أبا قتادة حفظك الله ورعاك وعلى الحق سدد خطاك.شيخنا، فضيلتك قلت سقوط سلطة الطواغيت المركزية هي توحش جزئي، وسقوط الدولة المركزية أمريكا توحش كلي. وفضيلتك فرقت بين مفهوم الدار ومفهوم الدولة، وقلت أكثر ما نسعى إليه هو إيجاد دار .

هل هذا يعني أن سقوط الطاغوت يعني إدارة توحش جزئي يقيم دارا، وسقوط أمريكا توحش كلي يقيم دولة ؟؟؟

فأجاب حفظه الله : أخي الحبيب اسماعيل ..

علمتني سورة الفتح وغزوة الحديبية أمرا ذكرته في صبغة الله الصمد، وهو له تعلق بقدر الجهاد والدعوة. إن حالة المدافعة بين تيار الكفر المقيم المسيطر وبين حالة الإسلام الصاعدة النامية أنها تبقى على هذا الوجه، وهو صعود حالة الإيمان صعودا متوازيا مع هبوط الوجود القائم للطاغوت، ويبقى هذا الصعود والنزول حتى يقع الاستواء، وعند هذه الحالة يكون الفتح والذي هو اعتراف الجاهلية بسلطة الاسلام السياسية، وهو الذي وقع من قريش مع النبي صلى الله عليه وسلم،وهذا الذي سماه الله فتحا في الحديبية.

إذ هنا اعترفت الجاهلية بهذا الوجود كحالة سياسية كما في شروطها المعروفة. فالله تعالى أكرم النبي صلى الله عليه وسلم وصحبه وهو إكرام لمكة أن سقطت بكليتها في يد أهل الإيمان.

حالتنا فيها اختلاف...

نحن الآن نضرب في أطراف الطاغوت الكبير قريش أي امريكا. وكما ترى يقع التوحش الجزئي فيه، وقد حصل الخير العظيم.

إذ لم تستطع الجاهلية إعادة أي كيان سقط لها[1]. من أفغانستان إلى الصومال والعراق والآن ليبيا واليمن وسوريا.

والذي يكرهه البعض هو الخير لنا. أي سقوط المركزية لهذه الدول وتحولها إلى حالة توحش جزئي. وفي هذه الظروف نحن نعيش ونحقق وجودنا وأعمالنا.

وأما ما يسمونه بالأمن والآمان فهو فيروس قوتنا أي الذي يخرب علينا.

فكلما سقطت مركزية الدولة نشطنا وعملنا.

أمريكا هي قريش....

وابن قتيبة يقول إن قريش سميت بهذا لأنه كدابة عظيمة في البحر تأكل غيرها، أي التي تسمى اليوم بالقرش .

نحن لن نفتح امريكا.....

ولن تسقط في يدنا.....

لكنها ستسقط في الفوضى.....

وهي مركز الطاغوت اليوم......

أوروبا بجانبنا......

وفيهم عوامل البقاء الحضاري كما في حديث عمرو بن العاص في مسلم فارجعوا له.

إن سقط المركز سقطت الأطراف، وعالمنا الإسلامي اليوم هو من أطراف هذا الطاغوت، فسيؤدي إلى نشاط أكثر وعمل أكبر للحركة الجهادية التي ستدخل فيها الأمة. لإنها ستطرح الحالة الجهادية حول أقوى مفتاح للصراع في المنطقة وهو قتال دولة يهود. وحين تتحول الأمة إلى حالة جهاد يتحقق قوله تعالى "وجعلناكم اكثر نفيرا"، وهي تعني أن الله يجعل هذه الأمة أكثر دخولا في الجهاد فقال أكثر نفيرا لا نفرا، وهذا عندي أن سقوطها سيكون بالعمل الذي تمارسه طوائف الأنصار لا عمل الجيوش.

وهذا المعنى يلتقي مع مفهوم الدار أكثر من مفهوم الدولة، لإن الدولة كيان رسم على أساس الاستقرار والدار كيان رسم على أساس الجهاد الذي يخرب مفهوم الاستقرار عندك وعند الخصم.

المهم أننا لن نستطيع أن نحقق زوال دولة يهود إلا من خلال مفهوم الدار، أي إبعاد مفهوم الدولة.

فمفهوم الدولة هو بناء عصري ليحقق المركزية التي تحقق مقاصد بانيها، ودوليا بهذا السياق بنيت طاغوتيا. ودولنا اليوم بهذا السياق.

فأردت أن أقول بإن مفهوم الدولة المعاصر يحقق للعدو ساحة القتال الملائمة له.

وأنتم ترون في كثير من الحالات يكون السيطرة على العاصمة هم المجاهدين الأكبر وهو في حقيقته دخول مع الخصم في خطة العدو كما يسمونها.

وهناك قاعدة مقررة أن المرء يصنع العلة الصورية[2] لتلائم العلة الغائية[3] كما يقول المناطقة.

إذاً علينا أن نختار الآلة، أي كياننا وأرضنا وبناءها الملائم لأهدافها في إزالة الغربة وضرب مركزية الكفر للتفرغ للأطراف، أي الدول الطاغوتية الداخلة في سلطان قريش " امريكا".

يعني عندما بنيت الدولة المعاصرة بنيت على هيئة تلائم مقاصده.

فنحن نسعى لوراثة الدولة المعاصرة حتى في صورتها الهيكلية وهذا غير سديد.

ولذلك لا بد من بناء كياننا السياسي بما يحقق لنا أهدافنا.

وأول الوسائل هو إسقاط مفهوم الأمن والآمان، لأنه يعني مركزية الطاغوت. فيصبح لدينا مساحة تسمح لنا بالتحرك وإنهاك الخصم.

والحالة الملائمة لنا حتى تسقط مركزية الطاغوت الأكبر هو مفهوم الدار. وهي بالنسبة لقريش هوامش وبالنسبة للطاغوت الصغير كذلك هوامش، وهي أراضي ميتة بالمفهوم العسكري.

وفيها نرتب أوضاعنا وتخرج فينا خراجات القيح وقتا قليلا ثم تذهب حتى يسقط الطاغوت سقوطا كليا بالموجود السياسي حينها تتشكل معالم الإمامة العظمى.

فمركزية الطاغوت هي حالة الاستقرار التي يعيشها دون منازعة أو مناكفة أو استبدال.

كما ترى هناك دول مستقرة أمنيا، فمركزيتها قوية.

وصلاح الدين لما دخل القدس سقطت بعده بعام ولكن لم تعد بالأهمية التي كانت عليها من قبل.

لماذا في ظنكم ؟

هذا مع أنها مكان مقدس لم يتغير وصفه الديني!!!

لانتهاء دور القدس كأهمية عسكرية.

وذلك أن صلاح الدين هدم أسوارها، فصار السيطرة عليها لا يعني أي مفهوم عسكري، أي أنها صارت أرضا ميتة كما تقدم.

وهكذا إن أسقطنا المناطق بهذا المعنى يعني أنها صارت لنا لكن بشرط دخول الناس في الجهاد.

ولذلك أرى أن قوله تعالى " وجعلناكم اكثر نفيرا". ولم يقل نفرا، دل على أن الجهاد الذي يسقطها هو نظام الأرض الميتة كما سقطت روسيا في أفغانستان.

لكن تنبه: إن أهم ما قلته أن نصرنا اليوم بإسقاط مفهوم الأمن والآمان أي صناعة الفوضى.

هذا هو جوابي على سؤالك شيخ إسماعيل.

جزاك الله خيرا شيخنا الفاضل وأحسن إليك ورفع منزلتك وزادك علما وفهما وأبقاك للأمة ذخرا وبحرا زاخرا يطوف علمه علينا وننهل منه ما ينفعنا.


[1] - مثل النظام الطاغوتي في كل من تونس وليبيا ومصر واليمن وسوريا. فلم تستطيع أمريكا إعادة نظام طاغوتي ذو قوة مركزية قوية، وما زالت تلك الدول تعاني الفوضى واللامركزية وتعيش حالة توحش جزئي.

[2] - العلة الصورية هي من أقسام العلة الماهية التي يجب بها وجود المعلول بالفعل، وهي الجزء الضي يتكون منه شكل المعلول وصورته، وبها تتحقق شيئية الشيء، وهي أحد الأقسام الاربعة للتقسيم الارسطي للعلة(الفاعلية والمادية والصورية والغائية). والمعلول هو الأثر المترتب على العلة والناتج عنها.

[3] - العلة الغائية: هي الغاية المرادة من فعل الشيء وإيجاده. مثال يوضح العلة الصورية والغائية: صناعة مركب صيد: الثورية هي صورة المركب في عقل النجار قبل صناعته. والعلة الغائية هي الهدف الشي من اجله صنع المركب، والفاعلية هي النجار، والمادية هي الخشب والمسامير.

tawhed.ws | almaqdese.net | abu-qatada.com | mtj.tw
* إننا - في منبر التوحيد و الجهاد - نحرص على نشر كل ما نراه نافعا من كتابات ، إلا أن نشر مادة " ما " لكاتب " ما " ، لا يعني بحال ؛ أن ذلك الكاتب يوافقنا في كل ما نقول ، و لا يعني ؛ أننا نوافقه في كل ما يقول في كتاباته الأخرى ، و الله الموفق لكل خير . * إننا - في منبر التوحيد والجهاد - لا ننشر إلا لكتّاب غلب عليهم الصلاح والصواب يوم نشرنا لهم، فإذا ما انحرفوا وغيروا و بدلوا -وغلب ذلك على كتاباتهم - توقفنا عن النشر لهم دون أن نزيل موادهم التي نشرناها من قبل وما شهدنا إلا بما علمنا وما كنا للغيب حافظين !