utf-8
في رثاء الشيخ أحمد ياسين
 الجديــد | محــرك البحــث | برنــامج المــنبـــر| خــارطــة المـوقــع | اتـصــل بنــا | تـجـاوز الحــجــب | الـمنــتــدى
مكتبة الشيخ المقدسي
منهاج السنة
عـقــيــدة أهـــل الـجـنـة
الــفــريــضــة الــغــائـبـة
كــــتــــب وأبـــــحــــاث
مـــــــــــــقــــــــــــــالات
قــــضـــايـــا فــقــهــيــة
التـــاريــخ و الســــــيـــر
حــــــــــــــــــــــــــوارات
أشـــبــــال الــتــوحــيــد
مـــــــــطــــــــويــــــــات
فــــــرق ومـــــذاهــــــب
مجــــــــــــــــــــــــــــلات
المجـموعـــات الإعــلامية
بــيــانـــــــات المــــنــبــر
عــــين على الأحــــــداث
كـلمـات سطرت بالدمــاء
صوت التوحيد
مـــــــرئــــــيـــــــــــــات
خـطـب ومــحـــاضـــــرات
حـــــــداء الـــمــجــاهـــد
عيون الكلم
مــخـتــارات شــرعـــيـــة
الــجـهــاد والــشــهـــادة
الأخــــلاق والـــرقــائـــق
الـــواقــع الــمــعــاصـــر
مــوضــوعـات مــتـنـوعـة
 منبر التوحيد و الجهاد عيون الكلم موضوعات متنوعة في رثاء الشيخ أحمد ياسين

في رثاء الشيخ أحمد ياسين
Share


                        الكاتب : أبو قتادة الفلسطيني
صندوق الأدوات
حفظ المادة
طباعة
إلى المفضلة
تنبيه عن خطأ
إلى صديق
محرك البحث
بحث في الصفحة
بحث متقدم » 

شارك معنا
شارك معنا في نشر إصدارات المجاهدين. . . رسالة إلى كل من يملك كتاباً أو مجلة أو شريطاً . . . تتمة


سَمت نفس على قهر الخطوبِ وآنسها جلاد الغاصبين بلا لغوبِ
وأعجبها بأن السَّعد أضحى معانقة الشهيد لعرف طيبِ
ومما زاد مشرقها حُبُوراً بأن آب المحب إلى الحبيبِ
فدوما كان يلهج باشتياقٍِ فقد طال المكوث بلا ركوبِ
وقد أوفى صريخاً مستنفراً يزيل غشاوة الذلُّ الكئيبِ
كذا كان ابن ياسينَ الشهيدُ يثير الهدي في عطف الدروبِ
فهمة روحه فوق الرزايا وضحكة خُده مقهُّ النّسيبِ
فما الصدمات في بدن الكماة سوى الطعنات من حد القضيبِ
فأشهد أن سمتك كان طباً يداوي كل أدواء القلوبِ
واشهد أن موتك يهوي قلباً تردد خوض أهوال الحروبِ
إمامٌ للعلا جلداً وسمتاً حماس صفى حتى القليبِ
فطب يا أيها الشيخ الوضيء ونم نومُ العروس بلا ضريبِ
فهديُك لن يغيبَ عن البلادِ بل الدنيا ستمطرُ من لهيبِ
ستحملُ بعدكَ الأجيال نوراً وقوداً للسرى بله الغروبِ
وتقذفُ مُرُّ علقم ضد قوم شرارُ لخلق أقذار الذنوبِ
فلن يرتع بغزةَ من جبانٍٍ يقيم الصلح مع دنس الغريبِ
يبيع الأرض والعرض اللذّين هما في الدين بالركن الرحيبِ
فخلفك قد نصبت بكل زندٍ منار الحق ما لها من مغيبِ
لفاف الموت حولها مزهراتٌ يجللن الثياب كالذهب القشيبِ
بكتك ابن ياسين الأسودُ لفقد القرم والعلم النقيبِ
وتذكرتكُ المكارم والمآثر وإن نادتك رُدّت بالنحيبِ

tawhed.ws | almaqdese.net | abu-qatada.com | mtj.tw
* إننا - في منبر التوحيد و الجهاد - نحرص على نشر كل ما نراه نافعا من كتابات ، إلا أن نشر مادة " ما " لكاتب " ما " ، لا يعني بحال ؛ أن ذلك الكاتب يوافقنا في كل ما نقول ، و لا يعني ؛ أننا نوافقه في كل ما يقول في كتاباته الأخرى ، و الله الموفق لكل خير . * إننا - في منبر التوحيد والجهاد - لا ننشر إلا لكتّاب غلب عليهم الصلاح والصواب يوم نشرنا لهم، فإذا ما انحرفوا وغيروا و بدلوا -وغلب ذلك على كتاباتهم - توقفنا عن النشر لهم دون أن نزيل موادهم التي نشرناها من قبل وما شهدنا إلا بما علمنا وما كنا للغيب حافظين !